على ذمته: مراكز الصحة الأولية أقل من حاجتنا الفعلية

331

أكد الدكتور نايف الدبيس على أن مراكز الصحة الأولية أقل من الحاجة الفعلية.

وأضاف أن المعدل المطلوب أن يخدم كل مركز حوالي 2000 مراجع، وأن تتوافر فيه خدمات علاجية لأبرز التخصصات.

واستعرض في محاضرته التي ألقاها في منتدى الثلاثاء الثقافي مساء الأمس تطور برامج الرعاية الصحية الأولية للأطفال والتحديات التي تواجهه.

وشدد في الأمسية التي حضرها جمع من المهتمين على أهمية وجود عيادات تخصصية للأطفال في المراحل الأولية والعامة والتخصصية حتى تخفض من فترات الإنتظار في المراجعات التخصصية.

ونوه الدبيس في المحاضرة التي إدارتها رائدة السبع بالتطور الملموس في برامج التحول الوطني التي تركز على تعزيز مفهوم الرعاية واشراك المريض في القرار.

وعزز المحاضر حديثه بعرض نماذج حديثة للرعاية الصحية للأطفال تقوم على أساس مشاركة مجموعة من المختصين في عرض ودراسة الحالات المرضية، و الإعتماد على التوعية الصحية للمستفيدين، وتقليص إعداد مراجعي أقسام الطوارئ.

ودارت أسئلة الحضور حول ضرورة توعية أفراد المجتمع بالاستفادة من خدمات مراكز الرعاية وتفعيل الشراكات المجتمعية معها، كما طرح تاثير التقنيات الحديثة على الاطفال، ودور الأسرة في الرعاية الصحية.

وتحدث ضيف الشرف في الندوة الشيخ محمد الصفار مشيرا إلى أهمية التعاون بين المؤسسات الصحية والخطباء ورجال الدين للتوجيه والتوعية الصحية.

وأشاد بما ورد في المحاضرة من افكار وعرض في الامسية فيلما قصيرا حول اليوم العالمي للمدن،

ونظم الفنان عدنان البحراني معرضا فوتوغرافيا لاعماله كما تم تكريم فريق ”همسات الثقافي“، ووقعت الشاعرة آيات الجمعة كتابها ”وتبسم الوحي“.

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد