أبا حسين: من المهم دراسة التحولات الاجتماعية الراهنة

3

 

تناول الإعلامي سليمان أبا حسين رئيس ااتحرير السابق لصحيفة اليوم ورئيس مجلس ادارة شركة دار ميديا السعودية موضوع “الاعلام والتحولات الاجتماعية” في الندوة التي نظمها منتدى الثلاثاء الثقافي هذا المساء. واستعرض أبا حسين في الندوة التي حضرها العديد من الاعلاميين ورجالات المجتمع اشكال التغير في وسائل الاعلام بين التقليدي والجديد معتبرا ان مواكبة هذا التغير اصبح ضرورة في المرحلة الحالية وان هذا التغير ياتي متوافقا مع التطورات التقنية المتسارعة.

كما ناقش أيضا أبرز التحولات الاجتماعية الجارية موضحا ضرورة فهم هذه التحولات الإجتماعية الراھنة التي تطرح مجموعة من الرھانات فیما یخص المشاركة وتحول المؤسسات والعدالة الاجتماعیة والمساواة بین الجنسین وكذلك الملائمة بین المعاییر والرؤى والممارسات.

وكما ھو الشأن بالنسبة للمعارف العلمیة والتقنیة، باعتبارھا ضروریة لفھم محیطنا الداخلي الخارجي، فإن الأبحاث في العلوم الاجتماعیة والإنسانیة ومنھا الإعلام الجدید ھي كذلك أساسیة لتسھیل فھم التحولات الاجتماعیة السریعة وتكیف المجتمعات معھا، ومساھمة الإعلام في صناعة وصیاغة تلك التحولات الاجتماعية.

وأضاف ان الاعلام الجديد قد حقق عدة مكتسبات منها تعزیز الانفتاح الإیجابي ودفع حركة المجتمع والإجابة على الأسئلة المعلقة وأن إعلام قبل الرؤیة يختلف عما بعدها.

وطرح الحضور مجموعة من القضايا التي شملتها فقرة الحوار والنقاش حول موضوع المحاضرة. وفي بداية الندوة تم عرض فيلم قصير حول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة ومعرض للخط العربي للفنان علي السواري رئيس جماعة الخط العربي، وتكريم الطالب عبد الله الجبارة الذي نال عدة جوائز دولية في الفيزياء والعلوم، كما تم التوقيع على كتاب “بلورات” للكاتبة زهراء المدن. والقى في نهاية الندوة ضيف الشرف الأستاذ سعيد اليامي مدير محطة تلفزيون الدمام سابقا كلمة عبر فيها عن اشادته بدور المنتدى المتنامي مشيرا لاهمية دور المثقف الفاعل في المجتمع.

رابط الخبر اضغط هنا

 

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد