باحث.. فرص الإستثمار في القطيف ”لا تعد ولا تحصى“

3

 

دعا الدكتور جمال العقاد رجال الأعمال وأعضاء المجلس البلدي في القطيف إلى عقد ورش عمل بغرض مناقشة المبادرات الاستثمارية في المنطقة ووضع الحلول لها.

وأكد في الأمسية التي نظمها منتدى الثلاثاء الثقافي بعنوان ”الإستثمار في القطيف.. الفرص والتحديات“ على أن فرص الإستثمار في القطيف ”لا تعد ولا تحصى“.

وشدد في الأمسية التي ادارها عضو المنتدى أمين الصفار، على أن القطيف تحتوي على أربعة قطاعات حيوية يمكن الاستفادة منها وهي التصنيع الغذائي والترفيه والسياحة والخدمات الصناعية وتقنية المعلومات.

ووجه دعوته للشباب بقوله «تحركوا يا شباب القطيف» مطالبا إياهم بالتخلص من مشكلة عدم الرغبة في الخروج منها منوها بأن على الجيل الجديد الاستعداد للتنقل من أجل فرص الإستثمار.

ودعا رجال الأعمال في المحافظة إلى المبادرة باستثمار الأماكن التاريخية قبل مبادرة رجال الأعمال من الخارج.

وشدد العقاد الكاتب المهتم بالشأن الاقتصادي، على أهمية التاريخ التي تتميز به منطقة القطيف، لافتا بأن ”قلعة تاروت“ لوحدها قادرة على توظيف أبناء المنطقة الشرقية بأجمعهم.

وأشاد في الأمسية التي حل فيها رجل الأعمال خالد المحروس ضيف الشرف، أشاد بطبيعة القطيف التي تعد مواكبة مع الرؤية الوطنية 2030، داعياً إلى ضرورة نشر ثقافة العمل الحر وإيجاد حواضن ومراكز أعمال.

وطالب بايجاد دورات تمويل واستثمار مناسبة من أجل تنشيط التعاون مع الجهات التمويلية الداعمة.

وقال “القطيف بيئة جذابة.. إذا أردنا.. فالقطيف قطوفها دانية وكثيرة وعلينا معرفة بماذا نبدأ للعمل من أجل جذب السياح للقطيف.

من جهته، بشر رئيس المجلس البلدي لمحافظة القطيف المهندس شفيق آل سيف بأن هيئة تطوير المنطقة الشرقية نزلت الميدان وبدأت في المشاريع الميدانية بقيادة الأمير سعود بن نايف.

وبين ان الهيئة تسلمت مشروع جزيرة تاروت، معبراً عن تفائله بمناخ استثماري للشباب الإبداعي خلال السنتين القادمتين.

 

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد