الرشيد: استدامة القطاع العام الخليجي تحتاج إلى 3 عناصر

6

 

سلط الاستاذ الزائر بجامعة اريزونا الدكتور تركي الرشيد الضوء على قدرة القطاع العام في دول الخليج، وخاصة المملكة العربية السعودية، وسبل تحديد القدرات الاستراتيجية التي يحتاجها هذا القطاع والعناصر الاساسية للتنمية المستدامة وهي الاقتصاد والبيئة والرفاه الاجتماعي. جاء ذلك خلال محاضرة الرشيد، وهو أكاديمي ورجل أعمال مساء أمس (الثلاثاء) حول “الادارة الاستراتيجية في دول مجلس التعاون”، في ندوة أقيمت بمنتدى الثلاثاء الثقافي، حضرها جمع من المهتمين بالشأن الإداري والاقتصادي.

واستعرض الرشيد في ورقته مبادئ الحكم التي لخصها في المشاركة وسيادة القانون والشفافية والاستجابة والتوافق مع الآراء والمساواة والإنصاف والفعالية والكفاءة والمساءلة والمحاسبة والرؤية الاستراتيجية. وناقش نموذج الدولة الريعية، مستشهداً بخطط وتوصيات صندوق النقد الدولي ومؤشراته التنموية للاصلاح الاقتصادي.

وناقش الحضور الأفكار التي طرحت في ورقة الرشيد، وطرح بعضهم تساؤلات حول مدى مصداقية وموثوقية التوصيات الوافدة للتصحيح الاقتصادي، وتأثيرها على الاوضاع الاجتماعية. وتم في الندوة تكريم الفنانة التشكيلية امتثال العوامي والطالبة امتنان آل يعقوب والكاتب البحريني حسن جاسم الذي وقع كتابه “عاشق الكالسيوم”. وأشاد ضيف شرف الأمسية حمد الحمدان بجهود المنتدى المتواصلة في العطاء الثقافي، وناقش أبرز ما ورد في ورقة المحاضر من آراء.

رباط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد