منتدى الثلاثاء يختتم موسمه العشرين

94

 

في لقاء ثقافي شامل تم بثه عن بعد مساء امس اختتم منتدى الثلاثاء الثقافي موسمه الثقافي العشرين بمشاركة مجموعة من المثقفين اضافة الى أعضاء المنتدى، وادار اللقاء عضو المنتدى محمد الحماقي.
وافتتحت اللقاء رئيس مجلس الإدارة الأستاذة هدى الناصر بشكر جميع المشاركين في برامج المنتدى الذين تعاونوا في تحقيق البرنامج المعد لهذا الموسم والذي واكب التحولات الثقافية في المجتمع السعودي وتناول قضايا ومواضيع غير مسبوقه وواجه التحديات التي اوقفت العديد من الفعاليات.
وقدم عضو المنتدى الأستاذ أمين الصفار عرضا مرئيا حول فعاليات الموسم العشرين التي تضمنت ٣١ ندوة، ٤٢ متحدثا، ٢٤ ضيف شرف، ٢٤ تكريما، ١٦ معرضا فنيا، وعرض ١٨ فيلم قصير، وتوقيع ٢٣ كتابا. وأضاف ان الموسم الحالي شهد ارتفاعا كبيرا في متابعي مواقع التواصل الاجتماعي للمنتدى، وتفاعلا اكبر مع اصدارات المنتدى، وإقامة حفل كبير احتفاء بالمفكر ابراهيم البليهي، والتعاون مع مراكز اكاديمية وثقافية.
وشارك في اللقاء الدكتور زيد الفضيل لتقديم تقييمه لعمل المنتدى، فأكد على نجاح المنتدى في الاستمرار والتطور والتميز ومواجهة مختلف التحديات، مشددا على أهمية العمل المؤسسي في المنتدى والاهتمام بنوعية المحتوى وتنوعه وان عليه دور كسر حدة التباعد المجتمعي وتناول قضايا الإشكالات الطائفية وتوسيع دوره في الإطار الوطني.
وعقب كل من عضو المحلس البلدي بالقطيف الاستاذ عدنان السادة مشيدا بدور المنتدى وانجازاته، والدكتور احمد المطرودي الذي عبر عن ضرورة تحول المنتدى لمؤسسة ثقافية. وقالت الاستاذة فريدة فارسي بان المنتدى تحول إلى قيمة ثقافية جميلة كمؤسسة محترمة على المستوى الوطني مطالبة بدعمه من قبل وزارة الثقافة عبر نشر اعماله وفعالياته، كما تبنى الاستاذ عبد الرحمن الخلوفي نائب رئيس جامعة الأصالة بتوسيع العمل المشترك بين الجامعة والمنتدى. وقال عضو الهيئة الاستشارية السابق للمنتدى الأستاذ محمد الخلفان ان المنتدى اخلص لعموم المثقفين واستحضر جهودهم وأعمالهم بصورة ناجحة.
وفي نهاية اللقاء، تم تكريم الداعمين للمنتدى والجهات الإعلامية على دورهم في دعم أنشطة المنتدى وجهودهم الإعلامية الشاملة حول برامج المنتدى أو مساهمتهم بالتوعية خلال أزمة جائحة كورونا.

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد