عنقاوي يحاضر عن الحرمين الشريفين في ندوة بالقطيف

3٬216

ضمن برنامجه الأسبوعي للموسم الثقافي السادس، استضاف منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف مساء الثلاثاء الماضي الدكتور سامي محسن عنقاوي الباحث الإسلامي المتخصص في العمارة الإسلامية ومديرعام مؤسسة عمار الهندسية بجدة متحدثا حول (المعالم والآثارالإسلامية في الحرمين الشريفين). متحدثاً عبرعرض مرئي عن فلسفة الميزان في الرسالة السماوية، ودوره في الجمع بين الثوابت والمتغيرات بما يجعل الرسالة محافظة على أصالتها من جانب وقادرة على التفاعل مع التطور من جانب آخر مستندا في ذلك على آيات قرآنية تؤكد شمولية الرسالة الإسلامية لكل البشر، وتسخير الكون كله للإنسان بمختلف أجناسه.
وانطلق المحاضر من ذلك للإشارة الى الثوابت الزمانية والمكانية والمتحولات المرتبطة بها، مستشهدا بالأمثلة العلمية كالذرات والمجرات ومؤكدا على أن القبلة والحرمين الشريفين أحدا الثوابت المهمة في ميزان الكون، وأن الحرمين الشريفين يمثلان أيضا قلب الأمة الإسلامية، كما أن الحج بما فيه من أعمال وعبادات مشتركة يشكل عاملا للتوحد والتوحيد للأمة الإسلامية. واستعرض الدكتور عنقاوي تاريخ نشوء الحياة المدنية في مكة المكرمة حيث بنيت في البداية الكعبة المشرفة وبعدها دار الندوة التي كانت بمثابة البرلمان المحلي لمجتمع مكة المكرمة. وعرض المحاضر العديد من الصور للآثار والمعالم الإسلامية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة مشيرا الى أهميتها التاريخية داعيا الى ضرورة العمل على تطويرها وإعادة إعمارها من أجل أن تحتل موقعيها المناسبين في العالم الإسلامي. ودارت المداخلات حول الطرق العلمية والهندسية لتطوير الحرمين الشريفين، وأهمية عكس حالة التعددية وإقرارها في البرامج والخطط العملية خصوصا لما تتمتع به هذه المراكز من إشعاع وتأثير ثقافي وروحي في العالم الإسلامي.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد