الأستاذ الدكتور فؤاد السني: عالم ووطن

272

في كل مجتمع نخبة من المبدعين في العلوم والآداب والفنون ومختلف المجالات، ونخبة من المتميزين في خدمة المجتمع في شتى ميادين التطوع والمبادرة والعطاء. وهؤلاء جديرون بأن يحصلوا على الدعم والتقدير من مجتمعاتهم، ليكون ذلك حافزا لهم للاستمرار في مسيراتهم المضنية وباعثا لهم للارتقاء إلى مستويات أعلى من الإبداع والعطاء، وليكون ذلك أيضا دافعا لغيرهم من أفراد المجتمع ليقتدوا بهم ويحذوا حذوهم.

في هذا السياق يأتي هذا الكتاب الذي يضم باقة من الكلمات المعبرة التي ألقيت في حفل تكريم الدكتور فؤاد السني، وقد قام منتدى الثلاثاء الثقافي بتنظيم هذا الحفل بمناسبة حصول الدكتور فؤاد على درجة الأستاذية عام 2004م. فقد جاءت مبادرة حفل تكريم الأستاذ الدكتور فؤاد محمد السني، تقديرا لعطاءاته العلمية، وتميزه الأكاديمي البارز واللافت، ومجهوداته الاجتماعية المتواصلة، واهتمامه بتطوير وتقدم أبناء مجتمعه ووطنه علميا ومهنيا.

على صعيد آخر، للدكتور فؤاد السني مشاركات متنوعة في المجالات الاجتماعية والشؤون العامة، منها رئاسة لجنة التحكيم لجائزة القطيف للإنجاز منذ عدة سنوات، كما شارك في مجال الإعلام بكتابة مقال أسبوعي في جريدة اليوم، كان يتناول فيه مختلف المواضيع الاجتماعية الراهنة، ومن نشاطاته الاجتماعية مساهمته في فعاليات جمعية تاروت الخيرية.

لتحميل الإصدار اضغط على الصورة:

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد