نتائج تحليل استبانة آراء الجمهور للموسم الثقافي 21

35

ضمن سعيه المستمر للتواصل مع متابعيه والوسط الثقافي بشكل عام، يولي المنتدى اهتماما بالغا بقياس رأي الجمهور ومعرفة توجهاته وتقييمه لأنشطة وبرامج المنتدى عبر طرح استبانة شاملة تتعلق بمختلف جوانب العمل الثقافي وانعكاسه على المجتمع. وتعمل إدارة المنتدى من خلال دراسة هذه النتائج إلى دراسة خطط عكلها بما يتوافق مع أبرز الملاحظات والخلاصات التي تنتهي لها الاستبانة.

بلغ عدد أفراد العينة العشوائية المشاركة في الاستبانة هذا العام 200 مشاركا من مختلف الأعمار والمناطق والمهن، فمن ناحية الجنس بلغت نسبة الذكور 74% في مقابل 26% من الإناث. أما من ناحية التصنيف حسب الفئة العمرية، فقد بلغت نسبة من هم أكبر من 50 عاما 67،5%، و 32،5% ممن هم دون 50 عاما. وجاءت نسبة المشاركين من القاطنين بمحافظة القطيف 58.4%، ومن المنطقة الشرقية 26,9%، وحوالي 7% لكل ممن هم في مناطق المملكة الأخرى وخارج السعودية أيضا. وبينت النتائج أن حوالي 46% هم من المتقاعدين، و 32,5% موظفين، و 9,6% أصحاب أعمال حرة، ومن ناحية التصنيف الدراسي بلغت نسبة المشاركين ممن يحملون شهادات جامعية 82,7% من بينهم 28,4% لديهم شهادات دراسات عليا.

وجاءت منصة الواتس آب في أعلى ترتيب طرق متابعة أنشطة المنتدى (74%)، تليها منصة اليوتيوب والبث المباشر (47%)، ومواقع التواصل الاجتماعي (38%) بمجموع تراكمي بين الخيارات. وبين 33,5% من المشاركين أنهم يتابعون ندوات المنتدى أسبوعيا، وأن 55% منهم يرون بأن مواضيع المنتدى عالية الأهمية، و 57% يعتقدون بأن المحاضرين في المنتدى ذوو مستوى عال.

ومن ناحية التغطية الإعلامية، أعرب أغلب المشاركين (53%) أن التغطية الإعلامية لأنشطة المنتدى جيدة، بينما اعتبر 38% منهم بأن التغطية الإعلامية واسعة. كما وصف أغلب المشاركين (62%) بأن طريقة تنظيم الندوات ممتازة، وتقاربت النسبة حول طريقة متابعة الندوات في الموسم القادم بين الحضور أو البث عن بعد (40%) مقابل (42%) بالترتيب. واعتبر 82% من المشاركين أن مستوى عمل المنتدى في تصاعد مستمر طوال 21 موسما، موضحين أن أهم ما يميزه الاستمرارية والانتظام أسبوعيا والتنوع في المواضيع والمحاضرين.

 

لتحميل الاصدار اضغط على الصورة:

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد