استشاري جراحة مخ وأعصاب: الجلطات الدماغية في تزايد وينبغي الوقاية منها

262

 

حذر استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور إبراهيم الحلال من تزايد حالات الجلطات والدماغية بسبب الإهمال في العناية بالصحة وعدم الاهتمام بالمؤشرات العامة، مؤكدا أن هذه الحالات لم تعد مقتصرة على كبار السن، بل امتدت في أوساط شباب أصحاء.

جاء هذا التحذير خلال الندوة التي نظمها مساء أمس منتدى الثلاثاء الثقافي بعنوان “المخ والأعصاب: الوظيفة وأنماط الخلل” وأدارها الأستاذ جاسم المعلم. وقال الدكتور الحلال الذي يرأس قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى القطيف المركزي أن السكتة الدماغية تكون نتيجة لتوقف واختلال سريع في وظائف المخ اما بسبب نزيف أو انفجار شرياني ناتج عن كثرة التدخين وزيادة السمنة، او بسبب انسداد الشريان الناتج عن ارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول. وأضاف أن السكتة الدماغية تحدث عندما يتوقف، أو يتعرقل تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ مما يحرم أنسجة الدماغ من الأوكسجين الضروري جدًا ومواد التغذية الحيوية الأخرى، ومن جراء ذلك تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.

وأضاف أن من أمراض الجهاز العصبي التي تصيب الإنسان آلام الظهر والرقبة والأطراف، وتضيق الفقرات العنقي، موضحا أن المملكة كانت لفترة قريبة هي الأعلى في كسور العمود الفقري بسبب الحوادث المرورية والتي كانت تؤدي إلى شلل في الفقرات القطنية او شلل رباعي.
وأوضح أن معظم الاورام الدماغية قد تكون منتقلة من أجزاء أخرى في جسم الإنسان وأن معظمها اورام حميدة وتشفى مع الجراحة واستئصالها. وقال أن العلاج بالخلايا الجذعية لا يزال تحت التجربة ولم يتم اعتمادها عالميا، وأكد على أن سبل الوقاية من امراض الجهاز العصبي كالجلطات والسكتات الدماغية هي في الحفاظ على سلامة الصحة العامة من خلال ممارسة الرياضة والتحكم في الوزن والسيطرة على ضغط الدم والتقيد بالنظام الغذائي.

وشملت الندوة إقامة معرض فوتوغرافي للمصور محمد البدراني الذي تحدث عن تجربته في التصوير، وعرضت الكاتبة أسماء بوخمسين روايتها “السدرة” مستعرضة ابرز مضامينها، كما تم عرض كلمة للدكتور كريستوفر فيلبس مؤلف كتاب “مقهى سقراط” بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة.

رابط الخبر اضغط هنا

 

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد