في يومها العالمي بمنتدى الثلاثاء الثقافي: الشاعرة الأنصاري تستعرض ابداعات المرأة السعودية

64

 

ناقشت الأديبة والشاعرة أديم الأنصاري ابداعات المرأة السعودية في مختلف أجناس الأدب ضمن مشاركتها في الحفل الذي أقامه منتدى الثلاثاء الثقافي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مساء الاثنين الماضي، بحضور جمع غفير من الأدباء الشخصيات الاجتماعية النسائية والرجالية الذين شاركوا في الاحتفال بهذه المناسبة العالمية.

واستعرضت الدكتورة الأنصاري في ورقتها مسيرة المرأة في الكتابة الأدبية التي عبرت عنها بأنها كانت شاقة، حيث مرت المرأة على مدى عقود طويلة بضغوط بالغة مثقلة بأوزار اجتماعية وتاريخية وثقافية، حاولت التخلص منها، وانعكس ذلك على حال النساء في المملكة، ولكن بعد انتشار التعليم بين البنات في أوائل ستينات القرن الماضي وصلت السعوديات إلى مراتب متقدمة علمية ووظيفية محليًا ودوليًا في عدة مجالات. وأضافت أن الصحافة برزت لتكون أهم وسيلة واجهت فيها المرأة السعودية التصورات السلبية عنها، وأشكال الهجوم الذي تعرضت له سواءً من الرجل أم من المجتمع أم من القبيلة بأعرافها وتقاليدها، واستطاعت المطالبة بكافة حقوقها، وتحقيق عدد من المطالب.

وحول جهود المرأة السعودية في الحركة النقدية والأدبية، أوضحت الدكتورة أديم الأنصاري أستاذة الأدب بجامعة حفر الباطن أنه لمعت أسماء عدد من الناقدات السعوديات مثل سعاد المانع وأميرة كشغري ولمياء باعشن اللاتي يمتلكن العقلية النقدية المتميزة ويتعاملن مع النصوص بأسلوب عملي ومنهن من تفوقت على بعض الرجال والمتخصصين كما ذكر علي المالكي في إحدى المقالات.

وأكدت الأستاذة هدى الناصر في كلمة المنتدى التي ألقتها بأن المنتدى اهتمام بإحياء هذه المناسبة الحقوقية العالمية سنويا، نابع من القناعة بالدور الرئيس التي تسهم به المرأة حيث أنه كان سباقا في فتح مجالات وفرص كبيرة أمامها وتبنى مشاركتها مبكرا في كل فعاليته وبرامجه.

وكرم المنتدى في برنامجه ثلاث سيدات منجزات في مجالات مختلفة، فالأستاذة عزيزة الغانم من ابرز رياديات الأعمال حيث اجتهدت في الانطلاق لعمل مصنع للأجبان دافعة بدور المرأة نحو الأمام، والإعلامية عواطف أل ثنيان برزت بإسهاماتها الكبيرة في المشاركات الإقليمية والدولية لتنظيم برامج داعمة للمرأة وحقوقها، أما الطالبة المتفوقة مريم العبد الباقي فقد تميزت بإنجازاتها الأكاديمية والعلمية ومشاركاتها في محافل ومؤتمرات دولية متخصصة.

وشملت فقرات الحفل عرض فيلم قصير “ايقاعات المحيط الهندي” من انتاج نزار الأسود خلال عمله التطوعي في زنجبار، وتحدثت الفنانة مريم الشملاوي حول تجربتها الفنية وأعمالها المعروضة في صالة المنتدى والتي تعبر عن حال المرأة، كما شارك كل من الكاتب الدكتور محمد ناجي آل سعد والدكتور نصير الكعبي بكلمات مختصرة حول مؤلفاتهما وزيارتهما لمعرض الكتاب بالشرقية.

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد