“الثلاثاء الثقافي” يحتقل باليوم الوطني.. ومطالبة بترجمة الثقافة السعودية

19

 

في حفل ثقافي متنوع أقامه منتدى الثلاثاء الثقافي بالسعودية ،مساء أمس، وشارك فيه جمع من مثقفي وأدباء المنطقة، طالب العديد منهم بأهمية ترجمة الثقافة السعودية بكل مكوناتها للغات الأخرى لغرض التعريف بها عالميا.
جاء ذلك خلال النقاش حول الورقة التي قدمتها في الحفل الدكتورة نهى العويضي تحت عنوان “تحولات الثقافة والفنون في السعودية: تجربة ترجمة كتاب (السعودية المتغيرة)”.
وبدأ الحفل باليوم الوطني 93 للمملكة، والذي قدمه أمين الصفار بكلمة إدارة المنتدى ألقتها هدى الناصر تناولت فيها تحولات الرؤى لدى أجيال المجتمع السعودي ونظرتهم لذواتهم، مؤكدة على أن المنتدى يسعى دوما لإبراز المنجزات الوطنية في مختلف المجالات ويحفز على مواصلة العطاء. وألقى الشاعر حسين آل عمار قصيدة شعرية وطنية تغنى فيها بأسلوب حماسي بأمجاد الوطن وموقعيته في القلوب واحتضانه للجميع.
وتناولت أستاذة الترجمة بالجامعة الالكترونية السعودية د. نهى العويضي في ورقتها عرضا لمجالات ترجمة الثقافة آخذة بالاعتبار الثقافة السعودية وتجارب ترجمة ثقافتها، مؤكدة ضرورة قيام الكتاب والمثقفين السعوديين بالعمل على ابراز نتاجهم الثقافي والفني ليواكب التطورات العالمية. واستعرضت في حديثها تجربتها مع ترجمة كتاب “السعودية المتغيرة” الذي ألفه د. شون فولي حول التحولات في الفنون والثقافة والمجتمع في المملكة.
وأكدت أهمية العمل على ترجمة الثقافة السعودية ضمن مشروع وطني متكامل وجاد، مستعرضة أبرز التطورات الإيجابية في المرحلة الحالية والخطط التي تبنتها وزارة الثقافة في هذا المجال. وعرضت جانبا من أنماط القراءة الغربية للتحولات الثقافية والاجتماعية في المملكة مشيرة إلى دور المثقفين والفنانين السعوديين في تحسين وتصحيح هذه الرؤى.
وشملت فقرات الحفل عرضا لفيلم قصير حول مناسبة اليوم الوطني للمملكة عرض فيه أبرز التطورات والمشاريع الكبرى القائمة، وكذلك تنظيم معرض فني جماعي بهذه المناسبة شارك فيه سبعة فنانين بلوحات معبرة، وتم كذلك عرض كتاب “إجازة عبقري مشاكس” وتوقيعه من قبل الكاتب د. أمين أبو الرحي.

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد