غدًا.. الباحث الأنصاري يناقش بيئة «جيل الألفية» في «الثلاثاء الثقافي»

10

 

يستضيف منتدى الثلاثاء الثقافي، مساء غدٍ، عبد الواحد الأنصاري، ضمن برنامجه الأسبوعي الباحث في مركز البحوث والتواصل المعرفي.

ويتناول الأنصاري الحديث حول موضوع ”مراجعات ثقافية مع جيل الألفية في السعودية“، وذلك ضمن مسار المراجعات الثقافية التي يطرحا المنتدى ضمن برامجه.

ويدير الندوة الناقد الأدبي محمد الحميدي، ويحل الدكتور عباس الخاطر كضيف شرف فيها، حيث يكرم المشاركين ويلقي كلمة في نهايتها.

ويستعرض الأنصاري في محاضرة التعريف بجيل مثقفي مطلع الألفية الجديدة، وهو جيل الذين فتحوا أعينهم على عالم المنتديات والمجموعات البريدية، وكانوا قد ترعرعوا في مجتمع تنتشر فيه الفضائيات التلفزيونية وباقات القنوات المشفّرة، وباشروا دخول مواقع الدردشة الجماعية ”التشات“، والدردشات الخاصة ”الماسنجر“، ومواقع المناظرات الفكرية من جميع أطياف العالم، سواء أكان ذلك داخل الديانة الواحدة، أم بين الديانات، أم بين المتدينين والملحدين ”عالم البالتوك نموذجًا“.

ويتناول تأثير ولوج الفلسفة إلى الأوساط الثقافية السعودية ممثلة ببعض الكتابات وبالحلقات الفلسفية في الرياض وغيرها، وكذلك انطلاق بعض الجوائز الثقافية والأدبية المهمة في المملكة وفي البلدان المجاورة الخليجية والعربية.

ووفقًا لهذه المعطيات، يختار المحاضر بعضًا من القضايا الثقافية والفكرية التي كانت تشغل اهتمام جيل الألفية، ومن بينها انحسار الاهتمام بالشعر وبزوغ نجم القصة والرواية، وحصاد ما بعد الحداثة وعودة القصيدة العمودية، وبروز حالة الإلحاد النفسي والعلموي، وبعد ذلك يقدم خلاصة تجربته ومراجعاته.

وتشمل فقرات الندوة مجموعة من الفعاليات المصاحبة حيث يتم عرض فيلم قصير بمناسبة اليوم العالمي للسلام، وتستعرض الكاتبة الطالبة لين آل سيف كتابها ”عالم بلا ألوان“ وتوقع عليه، كما يتم تكريم الناشط الاجتماعي جاسم الأبيض وهو من الصم والبكم نظير جهوده التطوعية الإبداعية في خدمة المجتمع، ويقام أيضا معرض فني تشكيلي جماعي بمناسبة اليوم الوطني للمملكة يشارك فيه نخبة من الفنانين.

رابط الخبر اضغط هنا

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد