الأزمة الاقتصادية في صالح السعودية

3٬129

اعتبر خبير اقتصادي سعودي أن الأزمة المالية العالمية تسير في صالح السعودية، وأكد سعد القحطاني رئيس شركة أرباح المالية في ندوة له في منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف أن هنالك توقعات بانخفاض معدل التضخم خاصة في جانب المواد الغذائية، متوقعاً استمرار الأداء القوي للاقتصاد السعودي خلال الفترة المتبقية من عامي 2008 حتى 2009.
وأكد القحطاني “استثمارية تدفق الاستثمارات بشقيها الحكومي والخاص في ضوء مستويات السيولة العالية في الاقتصاد لبلوغ الاحتياطات القوية لمؤسسة النقد 1.6 تريليون ريال. وهي كافية لدعم المشاريع التنموية في الاقتصاد: مهما تراجعت أسعار النفط الذي قد يصل فيه سعر البرميل حتى 55دولاراً في أسوأ الحالات”.
وعن نتائج الأزمة المالية عالمياً أشار القحطاني إلى اتساع نطاقها وتأثيرها في مؤسسات مالية كبيرة في أوروبا بلغت حد الإفلاس والانهيار: مما دفع صناع القرار فيها على التدخل المباشر بحثاً عن حلول. وحذر من تجاوز آثار الأزمة على البنوك وصولاً إلى الأفراد بشكل مباشر. مشيراً إلى أن هناك ضبابية حول مستقبل الأزمة تحتاج على ستة أشهر حتى تتضح صورتها بشكل يمكن من رؤية سليمة.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد