البنوك مطالبة بالشفافية وأن تخبر عملاءها باستثماراتها الخارجية

3٬124

شدد مدير عام شركة أرباح المالية في المنطقة الشرقية سعد القحطاني على ضرورة أن تتجه البنوك السعودية إلى ثقافة الشفافية، وأضاف في رد على سؤال ل”الرياض” يتعلق باستثمارات البنوك الخارجية في ظل الأزمة المالية العالمية “لا بد أن نعرف كشركات وأفراد عاديين أين تستثمر أموالنا وما هو حجم الاستثمارات الخارجية، خصوصا في ظل الأزمة المالية”، مشيرا إلى أن الاقتصاد السعودي لن يتأثر بشكل بالغ من الأزمة المالية، وزاد “إن مؤسسة النقد تعهدت للمودعين في البنوك بإرجاع أموالهم طالما هي بعملة الريال، وهذا يطمئن الاقتصاديين في البلاد”. وعن ضرورة فك عملة الريال السعودي عن الدولار قال: “ليس من صالحنا هذا الفك، لأننا دولة نفطية ولسنا صناعيين، ولو كنا صناعيين لكان من صالحنا”، موضحا أن بعض الدول تعمد إلى تنويع أموالها في سلات عدة، إذ تضع بعضها 70% دولار، فيما 30% عملات أخرى، وأضاف “لو خففنا اعتمادنا على الدولار لخففنا من التضخم الذي تعيشه البلاد اليوم”. ورأى في ندوة حضرها مساء (الثلاثاء) اقتصاديون ومهتمون بالاقتصاد في “منتدى الثلاثاء الثقافي” في محافظة القطيف أن الأزمة المالية ستجبر اقتصاديات عالمية على الافلاس كما حصل من قبل، مشددا على أن الأمريكيين استطاعوا أن يقنعوا العالم بأن أزمتهم هي أزمة عالمية على عكس اليابانيين الذين عانوا من أزمة اقتصادية استمرت نحو 10سنوات بسبب حلها يابانياً فقط. ولفت القحطاني إلى أن بعض الاقتصاديين أخذ يروج أن الصين هي الاقتصاد القادم، وأضاف “أصبحت هذه مقولة غير صحيحة لأن الاقتصاد الصيني تأثر بمجرد ظهور أزمة مالية أمريكية، وأن مقولة أن الصينيين يمثلون ربع اقتصاد العالم غير دقيقة”، مستدركا “هو اقتصاد ضخم لكنه يعتمد على السوق الأمريكية المستهلكة له”. وعلى نقيض هذه الفكرة رأى الاقتصادي عبدالله العبد الباقي أن الأمريكيين في ورطة حقيقية، ف”صحيح أنهم أقنعوا العالم بمشكلتهم لكنهم سيدفعون الثمن أيضا، إذ سنشهد غياب القطب الاقتصادي الأوحد المتمثل في أمريكا، وستظهر اقتصاديات متعددة”، نافيا أن يخرج اقتصاد أحادي القطب كما في المرحلة السابقة. من جانب آخر اعتبر القحطاني أن الأزمة المالية العالمية من صالح السعوديين، داعيا إياهم إلى الاحتفاظ بالسيولة، مضيفا “ستنخفض اسعار الأراضي في دول قريبة منا، ووجود السيولة ضرورة للشراء”، وعن سوق الأسهم قال: “مشكلته أنه تأثر نفسيا بما يحدث في العالم لكن الوضع يفترض أن يكون مطمئناً لأن هناك تطمينات ساقها كبار المسؤولين عن هذا الشأن”. مشيرا إلى متانة الاقتصاد السعودي بقوله: “لدينا 1.6ترليون ريال، واستطعنا أن نخفض العجز ل13% وهذا انجاز كبير جدا على المستوى الاقتصادي”. وعن السوق المحلي العقاري قال: “لن يحصل لدينا أزمة رهن عقاري لأن الأرض لدينا لا تباع، إلا بوجود السيولة الحقيقية ضمن القيمة الحقيقية خلافا لما هي الحال عليه في أميركا التي تضخم فيها العقار بشكل غير حقيقي”.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد