90% من مرشدي المدارس غير مختصين

3٬104

حمل اختصاصي نفسي انتشار العنف في المدارس على المرشد الطلابي، مؤكدا أن أغلب المرشدين الطلابيين في المدارس من غير الاختصاص، ما يجعلهم غير قادرين على التعامل مع المشكلات السلوكية للطلاب بشكل صحيح.
وأوضح الاختصاصي النفسي فيصل العجيان في ندوة نظمها منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف حول الأفكار اللاعقلانية ودورها في المشكلات السلوكية أن 90% من المرشدين في المدارس غير مختصين في المدرسة السلوكية والمعرفة الحديثة التي تقوم السلوك بشكل علاجي، ويمكن لها أن تحل كثيرا من المشكلات التي تواجه الطلاب في المدارس وتتفاقم بسبب سوء إدارتها وحلها، مشيرا الى أن نحو 7 % فقط من المرشدين في المدارس يتبعون العلاج المعرفي.
وقال العجيان إن عددا كبيرا من المرشدين الطلابيين في المدارس غير مؤهلين أكاديميا للقيام بهذه المهمة، إضافة إلى قيامهم بمهمات أخرى في المدارس تشغلهم عن تحمل هذه المسؤولية، ولفت إلى أن الدورات التدريبية كفيلة بتهيئة المرشدين غير المؤهلين للتعامل مع المشكلات السلوكية للطلاب.
وأشار العجيان إلى عدد من المشكلات السلوكية في المدارس التي تنبع من خلل معرفي، مضيفا أنه تعامل مع حالة لطالب مقتنع بوجود جن يسيرون معه في المدرسة، وكان يتعامل على هذا الأساس حتى أثناء وجود زملائه معه وحديثهم معه، وقال إن علاج مثل هذه الحالات يحتاج إلى اتباع أسلوب علمي معرفي كفيل بتعديل الفكرة والسلوك. (المصدر)

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد