البراهيم يكشف عن دور البلدي باعتماد مشاريع بالقطيف

3٬129

شدد عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف المهندس نبيه آل إبراهيم على أن تسعة أعضاء من أصل 10 موافقون في المجلس على مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية المقبلة تصويتا وترشيحا.
وأشار في ندوة أقيمت مساء أول من أمس في “منتدى الثلاثاء الثقافي” في محافظة القطيف إلى أن نحو 71 في المئة من المشروعات البلدية تم تنفيذها، فيما بقي 25 قرارا تحت التنفيذ، وقراران لم يباشرا من قبل البلدية حتى اللحظة. وقال: “إن الوعي مسألة مهمة ينبغي أن تتوفر في عضو المجلس البلدي، فمنه يستطيع العضو مواكبة احتياجات الناس”. والندوة التي تناولت عمل المجلس البلدي وأداءه في محافظة القطيف إضافة لواقع المجالس البلدية في المملكة شدد البراهيم فيها على مستقبل عمل المجالس البلدية، وتابع “إن فصل ميزانية المجلس في محافظة القطيف تعتبر من أكبر الإنجازات التي تحققت في عمر المجلس”، مضيفا “إن بلدية محافظة القطيف أصبحت تتمتع بميزانية مستقلة بعد أن كانت تابعة لأمانة الدمام، ما يعني أنها كانت تعامل كبلدية فرعية وليست أساسية”. وتطرق إلى مشاريع، منها “مشروع تطوير مداخل بلدة العوامية”، واعتماد “مشروع تطوير كورنيش سنابس”، و”اعتماد مشروع الجسر العلوي المتجاوز لطريق أحد لربط الكورنيش الجنوبي بالشمالي في مدينة القطيف”، و”اعتماد مشروع دراسة تطوير الواجهة البحرية في محافظة القطيف”، مشيرا إلى أنها مشاريع إستراتيجية تطور المحافظة.
واشار الى أن هناك مشاريع تحققت، منها “اعتماد مشروع دراسة إنشاء بلدية محافظة القطيف”، و”اعتماد مشروع إنشاء بلديتي تاروت وعنك، وأضاف “إن المجلس اتخذ قرارات عدة، منها اعتماد القبول في المنازل في شكل كامل، بما يمثل مساحة الدور الأول، وزيادة نسبة الملاحق العلوية بواقع 50 في المائة، إضافة للمطالبة بتعميم الدور الثالث في جميع أحياء المحافظة. (المصدر)

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد