منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف في موسمه الحادي عشر

3٬158

بعد نجاح حققه منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف على مدار عشرة مواسم من عام 2000م ، هاهو اليوم يكمل مسيرته الثقافية في موسمه الحادي عشر، بإقامته امسيات مميزه ذات طابع ثقافي متنوع شملت الجوانب الصحية، والأدبي، الاجتماعية، السياسية، الحقوقية، والثقافية، باستضافته للعديد من الشخصيات الرائدة من داخل وخارج المملكة، واستقطابه لشرائح مختلفة من شرائح المجتمع بدءً من الشباب ووصولا إلى المرأة، حيث تم تخصيص مكان للنساء في المنتدى وعمل معرضا ً لنتاجاتهم الفنية ولوحاتهم التشكيلية، وهذه تعتبر قفزة ملفتة وواعدة تحمل في طياتها المفاجآت المرتقبة من جانب المرأة.
وخلال هذا الموسم ، وفي الشهر الماضي تحديدا تم طرح العديد من الموضات البارزة، حيث أقام المنتدى أمسية ثقافية وتوعوية حاشدة مساء 30 نوفمبر 2010م، وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الانسا, استعرض الناشط الحقوقي الأستاذ ذاكر الحبيل عبر عرض مرئي ظروف صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتحدث مفصلا عن نتائج الحرب العالمية الثانية، وعن تشكيل الأمم المتحدة بعد هذه الحرب في عام 1945م لتضم في عضويتها جميع دول العالم وتهدف إلى إحلال السلام وتعزيز التنمية والتعاون بين الدول، وأشار إلى الاجراءات التفصيلية التي تم اتخاذها لصياغة إعلان حقوقي عالمي . كما تحدث بعده الناشط الحقوقي الأستاذ وليد سليس الذي استعرض افاق العمل الحقوقي ودور النشطاء في الحد من الانتهاكات المتكررة في مجال حقوق الإنسان. تلاه كلمة للكاتب السعودي الأستاذ عبد الله العبد الباقي الذي تحدث عن تكاملية وشمولية حقوق الإنسان وكونيتها، بحيث انها تجمع بين الحقوق المادية والمعنوية للإنسان ولا ينبغي التفريق بين الحاجات الإنسانية الأساسية كالغذاء والحرية والكرامة. وخلال الأمسية بتكريم المشاركين في ملتقى الطفولة الأول الذي أقيم لمدة ثلاثة أيام بمناسبة اليوم العالمي للطفل، كما رافق الأمسية معرضاً للفنانة التشكيلية الأستاذة خلود آل سالم وعدد من الأنشطة الأخرى.
ومن الجدير بالذكر أن بدايات المنتدى كانت منذ عام 2000م ، بجلسة أسبوعية (مساء كل ثلاثاء) رعاها الأستاذ جعفر الشايب في منزله ودعى إليها في البداية مجموعة من مثقفي المنطقة وشخصياتها الاجتماعية والدينية.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد