في أمسية حافلة بالحضور.. الصحيح يضيء أمسية منتدى الثلاثاء بالشعر والنقد

3٬131

في أمسية احتفائية ضمت جمهوراً كبيراً من الرجال والنساء احتفى منتدى الثلاثاء الثقافي بالقطيف مساء الثلاثاء بالشاعر جاسم الصحيح من خلال أمسية بعنوان: «مطالعات شعرية: أمسية وقراءة في ديوان الشاعر جاسم الصحيح». الأمسية قدم لها الشاعر محمد الخباز وحضرها حشد كبير من الشعراء والمهتمين وبدأت بكلمة لعضو إدارة المنتدى موسى الهاشم، بعدها قدم الشاعر «جاسم المشرف» سطورا من دراسة نقدية له في ديوان «وألنا له القصيد» للشاعر جاسم الصحيح، حيث أكد في البدء على ان الصحيح يمثل ظاهرة شعرية ملفتة كانت وما زالت في طليعة المشهد الشعري. مضيفا أن الحيرة تأخذ الإنسان كيف يبدأ الولوج إلى إبداع الصحيح، من عناوينه، أم من قصائده، ام من الوحدة الموضوعية المتماسكة في قصائده، ام من أسلوبه وطريقته، ام من لغته الأنيقة المتفجرة حيوية ونماء.
وقال المشرف ان ديوان الصحيح يتكون من (201) صفحة تشمل صفحة نثرية مهداة لوالده، و (35) قصيدة موزعة كالآتي: مع الله (5) قصائد، مع أهل البيت (7) قصائد، مع العلماء والخطباء (10) قصائد، مع الأدباء والناشطين (7) قصائد، شعر المقاومة (4) قصائد، الأصدقاء قصيدتان. بعد ذلك القى الصحيح قصيدة ألهبت حماس الحضور بعنوان: «ما لم يقلهُ (لقمان) الحكيم لابنه» وهي مهداة إلى ابن الشاعر الصحيح (أحمد) بعد وفاة والده:
منذ هُيِّئْتُ لكْمنذ فاضتْمياه الحقيقة من منبعيوسَقَتْ جدولَكْكان ماضيك لي..كان ضوءاًبصيصاً وكنتُ أحاولُهُ كوكباً في فَلَكْوفيما يراه النبيُّونكنتُ رأيتُكَ تفتح آفاقَ روحي وتعرج بين سماواتِها كالمَلَكْ.
بعدها قدم الشاعر فريد النمر ورقة نقدية بعنوان: «كيميائية» اللغة وبين النمر من خلال دراسته حجم الذات الصارخة بالحقيقة الفلسفية المتحولة والملتفة على غصون القصيدة بحجم ثمار الشك التي تزهر بين عين السؤال الباحث عن ماهيته المتجذرة بذاتٍ متشجرة بالاكتشاف المتتابع..

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد