منتدى الثلاثاء يُؤكِّد غياب الإحصائيات حول العنف ضد المرأة

3٬114

أكَّد عضو مجلس الشورى الدكتور محمد الخنيزي أنَّ الإحصائيات قد تغيب في مواضيع العنف ضد المرأة، وهذا لا يكون مرده الدين؛ لأنه موجود في كل المجتمعات البشرية دون استثناء. وطالب الخنيزي بسن قانونٍ يكون حامياً للجهات الضعيفة في المجتمع؛ كالمرأة، وكذلك تضمين المناهج الدراسية بعض المفاهيم في حقوق الإنسان.
من جهته، أشار الاستشاري النفسي فيصل عجيان إلى أن المرأة قد تمارس العنف في حال توفرت لها الفرصة؛ وقد يصل لأن يشتكي الرجل من عنفها، مضيفاً أن قانون البلاد العربية دائماً يقف مع الرجل، وأن السلطة المطلقة بيده مما نتج عنه فساد المجتمع. والاستشارية النفسية ليلى الكاظم ذكرت أن موضوع العنف ضد المرأة بدأ يأخذ مداه إعلامياً، بينما نحن مازلنا بعيدين عن مقاصد الاتفاقيات الدولية، مشيرةً إلى أنَّ التفسير الديني قد يقود الناس إلى سوء فهم.
وطالبت الكاظم بضرورة وجود مراكز إيواء للنساء وسن قوانين وأنظمة واضحة ومحددة في هذا الصدد، مشددةً على ضرورة الاهتمام بهذا الموضوع كونه يمس شريحة اجتماعية كبيرة، ويصل تأثيره للأطفال. جاء هذا، ضمن فعاليات منتدى الثلاثاء في ليلة حملت عنوان “العنف ضد المرأة ” وأدارت حواره الإعلامية باسمة الغريافي، وحضره جمع من المثقفين والمهتمين، ورافقه معرض للفنانة التشكيلية “سكنة حسن” مركزةً في لوحاتها جميعاً على العنف ضد المرأة.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد