منتدى الثلاثاء يختتم موسمه الثالث عشر بـ “أي ثقافة نريد؟”

2٬794

اختتم منتدى الثلاثاء الثقافي موسمه الثالث عشر باستضافة المفكر الشيخ حسن الصفار، مساء أمس الأول، في محاضرة حملت عنوان «أي ثقافة نريد؟». وأشار الصفار خلال حديثه في الأمسية إلى جدلية العلاقة بين الواقع الذي يعيشه الإنسان والثقافة التي تعتبر مؤثرا أساسيا في تشكيل صورة أي واقع اجتماعي يشكل سلوك الأفراد، مؤكدا أن الثقافة تتأثر بالواقع المعيشي الذي يفرز بدوره ألوانا من الثقافات ويعزز من التوجهات الثقافية، كما أنه ينهي بعض أنواع الثقافات التي تسود لفترة ما وتنتهي مؤكدة العلاقة الجدلية بينهما.
ونبه الصفار إلى أننا حين نريد أن نقرر سمات الثقافة في أي مجتمع أو واقعة فإنه يجب علينا تشخيص المرحلة التي يعيشها هذا المجتمع، لافتا إلى أن بعض الثقافات صالحة لمرحلة ليست لغيرها من المراحل، وأخرى تناسب حالات الركود والانكسار التي تناسب الانشغال بالقضايا الماضية، وقال إن مرحلة النهوض والتطلع تعزز لونا آخر من الثقافة، تناسب هذه المرحلة وتعززها لدى المجتمع، مضيفا أنه عادة ما ترافق هذه المرحلة صراعات بين الركود والنهوض، معتبرا ذلك ينطبق على مجتمع المملكة.
ولفت الصفار في حديثه إلى مؤشرات هذه الثقافة، مبينا أن أبرزها إقبال الناس على التعلم، خصوصا عن بعد، رغم استقرار أحوال أغلب الناس، كما إن هناك مؤشرات أخرى فنية، ثقافية، وسياسية. ورأى أن ثقافة النهوض، هي ما يفتح أبواب الأمل والتفاؤل والثقة بالذات أمام الناس، مشددا على ضرورة أن تتحلى بالاستمرارية وجهود الجماعة، وقال إن مشكلة مثقفينا أنهم ينظرون لكهوف التاريخ ويعيدونها للحياة، بينما يجب أن نوجه الناس للمستقبل دون التنكر للتاريخ، لذلك نحتاج لمن يدرس ويجتهد ويصل لمراحل متقدمة في العلم، ويجب على كل مجتمع أن يجد نسخته الثقافية بنفسه.
كما وجه الصفار أفراد المجتمع إلى أهمية تعزيز ثقافة المسؤولية لديهم، ليشعر كل فرد بمسؤوليته تجاه مجتمعه، في مقابل نبذ ثقافة التواكل ورمي المسؤولية والتقليل من شأن الفرد ومبادراته.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد