إحباط الشباب

3٬134

حسين السنونة – القطيفاتهم أمين منتدى الشباب الإبداعي بأدبي الرياض عبدالرحمن الجاسر النخبة الثقافية والمؤسسات الثقافية بإحباط الشباب لتعاليها وعدم احتضانها للمواهب في الشعر والقصة والكتابة مما عزل الشباب وألجأهم لمواقع التواصل الاجتماعي والشعور بالغضب تجاه المثقفين والمشهد الثقافي.وشدد الجاسر في حديثه عن تجربة المنتدى أمس الأول بمنتدى الثلاثاء بالقطيف على ضرورة أن تغير الأندية الأدبية والمؤسسات الثقافية من نمط العمل الثقافي بإعطاء فرصة للأدباء الشباب وعدم الاعتماد على أسماء بعينها لإتاحة الفرصة للشباب وعدم الاكتفاء بتكرار الوجوه والأسماء نفسها، وقال: على من يطلق عليهم النخبة المثقفة أن تتواضع قليلا وبخاصة تلك التي ترى أن المشهد يتوقف عندها ولن يكون هناك إبداع وأدب بعدها، وكأن الكون يتوقف عندهم وعند أقلامهم، وهذه الفئة من المثقفين أصابت كثيرا من الشباب بالإحباط والغضب.وانتقد الجاسر عدم تفعيل القرار الوزاري بإنشاء أندية أدبية في المدارس منذ 1395 والذي صدر للاهتمام بالأدباء والمثقفين والمواهب بعيدا عن النخبوية.ولفت الجاسر إلى ثلاث مبادرات عدّها الأبرز في العناية بالشباب بأدبي الرياض وهي: مبادرة الاثنينيةوأسسها الدكتور سعد البازعي، والثانية سلسلة الكتاب الأول، والثالثة النادي الأدبي الطلابي،مشيراً إلى أن منتدى الشباب انطلق 1434 محتفيا بالمواهب الجديدة كمظلة ثقافية للشباب.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد