ديوانية وصالون

3٬210

بدأنا نلمس مؤخراً ظاهرة نشوء وارتقاء الصالون الثقافي السعودي، وفي مدن المملكة تنتشر لقاءات أسبوعية ثقافية واجتماعية بعضها سبتية وأخرى أحدية واثنينة وأربعائية وهكذا، وقبل فترة ناقش الحوار الوطني السعودي حال الصالونات كندوات ثقافية في المنزل السعودي، على رغم أن بعضهم استهجن الاسم لتشابهه مع محال الحلاقة. لا شيء أضيفه في المسألة الثقافية، فما بحثه الحاضرون والمحاضرون في الحوار الوطني يكفي وزيادة، وهم دافعوا بضراوة عن ضرورة منح الصالون السعودي المزيد من التشجيع، ورفض كافة أشكال الرقابة عليه او تقنينه، لكني اود ان نناقش الموضوع من زاوية اجتماعية، لتشمل غالبية الشرائح في المجتمع، ونترك أمر الثقافة لأهلها ونخبها المعروفة. هناك تجربة رائدة في الكويت للديوانيات، والديوانيات غرف ملحقة بالمنازل الكبيرة، تكون منفصلة عن بقية وحداتها، وعبارة عن مكان كبير للجلوس واستقبال الرواد، الذين عادة ما يكونون من الأقارب والأصدقاء والجيران، والذين يقصدونها للالتقاء والتحاور في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية، وللترفيه أحياناً. ما زالت الديوانية في الكويت تتمتع بدور مهم في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في البلاد، حتى أن أعدادها تضاعفت مئات المرات، وهناك ديوانية او اكثر في الشارع الكويتي، بعض منها يكون مفتوحاً للرواد كل يوم، وبعضها يستقبل الرواد يوماً واحداً أو يومين من كل أسبوع، وهناك أيضاً ديوانيات المناسبات. الجو العام للديوانية أقرب ما يكون الى جو النادي الاجتماعي، وقليل من مشاهدات المنتدى الثقافي، وهذه الديوانيات متاحة للجميع من دون استثناء، وتعد بحق تجربة ناجحة بكل المقاييس، حيث تبتعد كثيراً عن بروتوكولات الصالون الثقافية، وتقترب جداً من المجلس السعودي المنسّق، وهي في الكويت بعد نجاحها في استقطاب الروّاد، تلعب اليوم دوراً بارزاً في توجيه الرأي العام، بل إنها من مؤسسات المجتمع المدني الفعالة. الديوانية السعودية مرشحة في حال تعميمها لأن تكون مجتمعاً صغيراً، يبقي الأفراد على اتصال، ويسهم في التنوير والفهم لكثيرين من رواده، الذين هم من أفراد المجتمع البسطاء، الذين تمنعهم النخبوية من أن يعيشوا في قلب الأحداث، فيواصلوا حياتهم مهمشين.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد