تجربتي الفنية مع الحرف العربي

3٬279

بسم الله الرحمن الرحيموالصلات والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله أفضل التحية والتسليم وبعد..
بداية أحب أن أقدم شكري وتقديري لمنتدى الثلاثاء الثقافي على استضافتهم لي وإفساح المجال لي لإلقاء كلمه أيضا..
وبالأخص الأستاذ (جعفر الشايب) والقائمين على المنتدى كما اشكر الجميع إخوة وأخوات والشيخ الفاضل السيد حسن النمر على هذا الطرح الرائع ,فمن خلال المنتدى الذي استضافني للأسبوع الثاني جعلني أتعرف على جمهور جديد ربما فيه البعض ممن لايرتاد المعارض التشكيلية ,كما وصلتني أيضا كلمات جميله على ايميلي الخاص تشيد بتجربتي مما جعلني جدا مسرورة ,فأتمنى من المنتدى استقطاب العديد من الفنانات كتشجيع لنا وإضافة جو مختلف .
كما أود أن أعطي نبده مختصره عن تجربتي في معرضي الشخصي (روئ) الذي سبق وعرض على صالة(نادي الفنون) بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف منذُ سبعة اشهر تقريبا.
في البداية أحب أن أقول(الخط هندسة روحانيه ظهرت بالة جسمانية)ومن أقوال الإمام علي عليه السلام (الخط الحسن مفتاح للرزق)إن الخط العربي صرح لا يستطيع أحد الصعود إلى قمته والحركة الموجودة في الخط العربي هي الطاقة نفسها في الكلمة العربية ، فالشاعر يفجرها من جانب والموسيقي من جانب آخر وكذلك الرسام وهكذا .
والخط مثل البحر ملك مشاع للجميع ولكنك إذا أخذت ماء البحر ووضعته في ( قارورة ) يصبح الماء آنذاك ملكا لك وحدك . الحروفيه:الحروفيه هي الرسم الذي جعل من الحرف منبعا للاهام وموضوعا يهتم الفنان بالتعبير عنه فلم يكن توظيف الكتابة من التصوير مجرد دلاله على سعي الفنانين وراء أشكال جديدة وحقيقيه تشكيليه فحسب ولكن أشتمل على محاوله للبحث عن مضمون ومبادئ جديدة من خلال التوظيف.
أن الحروفية العربية تعد في الوقت الحاضر من أرقي الفنون التشكيلية العربية التي تستمد مادتها من الحرف العربي والكلمة العربية والجملة العربية .
ليس كل فنان تشكيلي خطاط ؟؟ وليس كل خطاط فناناً تشكيلياً
من هذا المنطلق اتخذت رؤيتي الخاصة في معرضي (رؤى)فعندما يجتمع الاثنان معاً هنا تأتي مرحلة الانطلاقة فا أنا من اشد المولعين والعاشقين للخط العربي .فانا ولله الحمد من دوأت الخط الحسن فبدأت رحلتي بدخول دورات عديدة في فن الخط بالاضافه إلى رحلة البحث والتجريب والمشاهدة والإطلاع ..تلا ذلك رحلة الإعداد لمعرضي الشخصي(رؤى).
فمن خلال هذا المعرض قدمت رؤيتي الخاصة بالإعمال الحر وفيه التشكيلية ,وقد استخدمت واستلهمت الحرف العربي واعتمدته أسلوبا مزيج بين الخط والرسم واللون كما قمت ايضاً بتوظيف الحرف كعنصر تشكيلي إذ ركزت على إبراز جمالياته وحرصت على ضبط قواعده قدر الإمكان في تنفيذ حروفياتي كقيمه رمزيه وتعبيريه بالاضافه إلى استخدام السطح المتعرج واستخدام العديد من الخامات التي يصعب الخط عليها بالدرجة الأولى وهو مزج بين سلاسة الخط وتعرج السطح مما يعطي نتيجة مختلفة تماماً,واعتمدت ايضاًعلى تكرار الحرف في تكوينات وتشكيلات وتداخل الحرف مستفيدة من طواعية الحرف وليونته من اجل إبراز جماليات وطاقات الحرف.
واهم مايشغلني في هذه الرؤية تركيزي على إظهار اللون بصوره جدابه ومبهره فاللون والحرف كلاًمنهما مزيج ومكمل للأخر.
أتمنى أن أكون وفقت في إيصال رؤيتي الخاصة في معرضي هذا للجميع فليس هناك لوحة متكاملة ولن يكون ؟؟؟فالفنان يجتهد ويبحث ليصل إلى مرحلة ما,واجتهاده يحده أمرين :اماتقدم أو تراجع ؟؟؟ولكل عمل فني فنه نتذوقه ,قد نتفاعل معه أو تنفر منه ,وعالمنا يتسع لكل الاراءوالاذواق والثقافات لذلك ليس هناك عملاً متكاملاً يحبه ويتفاعل معه الجميع.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد