ألبوم الصور

3
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
270791
حقوقيون: «الثلاثاء» علامة حقوقية في الفضاء الوطني وآل فريد تهدي التكريم للوطن
جهينة الإخبارية - 30 / 12 / 2018م

أكد حقوقيون أن منتدى الثلاثاء الثقافي على كونه علامة حقوقية فارقة في الفضاء الوطني، مشيدين بالجهود التي يبذلها في تكريم النشطاء في هذا المجال.

واشادت شخصية هذا العام الحقوقية عالية آل فريد بمنتدى الثلاثاء الثقافي كونه منبرا لنشر ثقافة حقوق الإنسان وسباقا في تكريم النشطاء.

ومضت تقول المنتدى حمل على عاتقه نشر ثقافة حقوق الإنسان، هذا العمل المؤسس الرائع الذي شكل خطوة نوعية في إرساء قواعد التعامل مع العقل الإنساني وساهم بشكل كبير في نشر ثقافة حقوق الإنسان، فجمع الطاقات ووحد الجهود وبرز شامخا برسالته الحضارية مستثمرا وجود الكفاءات الوطنية المتنوعة ليؤدي رسالة سامية يسجلها التاريخ.

وقالت: ”لقد فاجئني المنتدى عندما أطلق نبأ ترشيحي للتكريم السنوي لهذا العام، ولي الشرف الكبير أن أكون من المكرمين في مناسبة هذا اليوم المصادف لذكرى إنطلاق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان“.

وأضافت: ”أن هذه ثقة عالية منتحتني إياها النزاهة والحكمة والضمير الحي والتفاني والعطاء المثمر لراعي هذا المنتدى المهندس جعفر الشايب ولفريق العمل المتميز في المنتدى“.

ومضت تقول: ”أقدم هذا التكريم لوطني الغالي، ولمن كانو سببا في إستمرار واستكمال مسيرتي من وقفوا معي بأشد الظروف، وأعاهد الله أن أكون عند حسن ظنكم وفية لهذا التكريم بمواصلة العمل لخدمة الإنسانية والمحبة والسلام“.

بدوره، أشاد المحامي الدكتور صادق الجبران بالجهود التي يبذلها منتدى الثلاثاء الثقافي في مجال نشر الوعي الحقوقي، مشيرا إلى أنها نابعة من طبيعة شخصية المؤسس للمنتدى المهندس جعفر الشايب والفريق العامل معه حتى أصبحت ثقافة حقوق الإنسان ركنا أساسيا في مكونات هذا المنتدى طيلة سنوات عمله.

وبين أن الاهتمام الحقوقي للمنتدى قد اتخذ أشكالا عدة ومنها تكريم الفاعلين الحقوقيين باختيار أحدهم ليتم تكريمه باعتباره الشخصية الحقوقية في كل عام تزامنا مع حلول اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وقال: ”لقد أكرمني مؤسسو المنتدى بالتكريم عام 2016 وقد شكل هذا التكريم حافزا معنويا إضافيا في مسيرتي الحقوقية، دام عطاؤكم الحقوقي علامة بارزة في خدمة هذا المجتمع والفاعليين الحقوقيين فيه، أنتم علامة حقوقية فارقة في الفضاء الوطني“.

من جهته أوضح رئيس المنتدى المهندس جعفر الشايب أن الاحتفاء بهذه المناسبة الحقوقية من خلال تخصيصها لتناول مواضيع وقضايا حقوقية والنقاش حولها لغرض اثراء وزيادة الوعي المجتمعي بحقوق الانسان ورفع مستواه، يأتي لإهتمام المنتدى بالشأن الحقوقي في مختلف برامجه وأنشطته.

وذكر أن المنتدى تناول في سنواته الماضية العديد من المواضيع والقضايا الحقوقية، وفتح حوارات ونقاشات جادة حول هذا الموضوع، كما استضاف شخصيات وممثلي مؤسسات حقوقية وفتح جمهوره معها حوارات هادفة.

ورأى أن الاحتفاء بهذه المناسبة باختيار شخصية وطنية لتكون ”الشخصية الحقوقية للعام“، بحيث يكون لها دور ونشاط ومبادرات وعمل متواصل ومستمر في المجال الحقوقي.

وبين أن اختيار الناشطة الحقوقية البارزة عالية آل فريد الشخصية الحقوقية المعروفة لتكون ”الشخصية الحقوقية لعام 2018م“، تقديرا لجهودها البحثية والعملية ومشاركاتها في تأسيس مركز يعنى بتأهيل وتمكين الأطفال ذوي الإعاقة، وعضويتها في العديد من المؤسسات الحقوقية الوطنية والإقليمية.

الجدير بالذكر ان المنتدى كرم عدة شخصيات حقوقية وطنية خلال الاعوام السابقة حيث كرم العام الماضي 2017 فوزية العيوني، وفي عام 2016 كرم الدكتور صادق الجبران وكانت الافتتاحية عام 2015 حيث كرم احمد مشيخص.

يذكر أن المنتدى حصل على جائزة ”شالوت“ لحقوق الانسان عام 2016م من بعثة الاتحاد الاوروبي في المملكة والخليج نظير جهوده في نشر الثقافة الحقوقية في المجتمع.