منتدى الثلاثاء يختتم موسمه العشرين بمشاركة نخبة من المثقفين

706

في لقاء ثقافي شامل تم بثه عن بعد مساء الثلاثاء 5 رمضان 1441هـ الموافق 28 أبريل 2020م، اختتم منتدى الثلاثاء الثقافي موسمه العشرين بمشاركة مجموعة من المثقفين إضافة إلى أعضاء المنتدى، الذي تناولوا منجزات هذا الموسم وفعالياته وأشادوا بالدور الثقافي الذي يقوم به المنتدى على الساحة الوطنية، مطالبين بدور أكبر له ومشاركة أوسع في مختلف المناشط الثقافية. وكان ضيف اللقاء الدكتور زيد الفضيل الذي قدم عرضا لرؤيته حول عمل المنتدى ونشاطه طوال السنوات الماضية.

أدار اللقاء عضو المنتدى الدكتور محمد الحماقي الذي رحب بالضيوف والمتابعين، منوها إلى أن هذا اللقاء غرضه الاحتفاء بإنتهاء الموسم الثقافي بنجاح كبير رغم التحديات والمصاعب التي واجهت المنتدى، ومؤكدا على أهمية الاستماع لوجهات نظر المثقفين المشاركين حول أداء المنتدى والاستفادة من تقييمهم وملاحظاتهم ومقترحاتهم للمواسم القادمة من عمل المنتدى. وافتتح اللقاء رئيس مجلس الإدارة الأستاذة هدى الناصر بشكر جميع المشاركين في برامج المنتدى الذين تعاونوا في تحقيق البرنامج المعد لهذا الموسم والذي واكب التحولات الثقافية في المجتمع السعودي وتناول قضايا ومواضيع غير مسبوقه وسعى لتسليط الضوء على أبرز وأهم التغيرات الجديدة والتقنيات الحديثة وصناعة المحتوى ودورها المهم في التنوير والإصلاح وواجه المنتدى التحديات التي اوقفت العديد من الفعاليات لكنه ظل فاعلا ونشطا.

وقدم عضو المنتدى الأستاذ أمين الصفار عرضا مرئيا حول فعاليات الموسم العشرين التي تضمنت انجاز ٣١ ندوة، بمشاركة ٤٢ متحدثا، ٢٤ ضيف شرف، وشهد المنتدى ٢٦ تكريما لمبدعين ولمؤسسات اجتماعية، كما نظم ١٦ معرضا فنيا في مختلف أشكال الفنون، وعرض ١٨ فيلما قصيرا حول قضايا إنسانية وحقوقية مختلفة، وتم عرض وتوقيع ٢٣ كتابا على منصة المنتدى خلال هذا الموسم. وأضاف ان الموسم الحالي شهد ارتفاعا كبيرا في متابعي مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للمنتدى، وتفاعلا اكبر مع اصدارات المنتدى، وإقامة حفل  كبير احتفاء بالمفكر ابراهيم البليهي، والتعاون مع مراكز اكاديمية وثقافية من بينها جامعة الأصالة. واستعرض أبرز الفعاليات التي تمت خلال هذا الموسم ومنها الاحتفال باليوم الوطني للمملكة، واليوم العالمي لحقوق الإنسان، وتكريم المفكر الأستاذ ابراهيم البليهي، مشيرا إلى الإصدرات المطبوعة التي قدمها المنتدى هذا الموسم والتي غطت أبرز احتفالات التكريم التي نفذها.

وكعادة المنتدى في كل موسم في استضافة شخصية ثقافية تقوم بقراءة أعمال المنتدى وإعطاء تقييم شامل حولها، فقد شارك في اللقاء الكاتب والباحث الدكتور زيد الفضيل لتقديم تقييمه لعمل المنتدى في هذا الموسم. وأكد الفضيل على نجاح المنتدى في الاستمرار والتطور والتميز ومواجهة مختلف التحديات، وقال أنه يتصور جازما أن المنتدى قد نجح في رسم ما أراده من تصور، والأهم أنه تمكن من الصمود والاستمرار والتطور أيضا خلال عقدين من الزمان، لاسيما مع حالة التقلبات التي عاشتها الساحة، والعواصف التي طرأت عليها، والتي لم يصمد أمام عواتيها العديد من المؤسسات المماثلة، والفعاليات الشبيهة. ووصف المنتدى بأنه صلب، متماسك، يحمل أعضاؤه رسالة واضحة، مؤمنون جميعا بها، والأهم أن شخوصهم الأنوية غائبة عن دهاليز عملهم الدؤوب، لكونهم يعملون لصالح منتدى الثلاثاء الثقافي، هذه الحالة فريدة من نوعها، وإن كان قد عُمل بها من قبل.

وأوضح أن الأمر في منتدى الثلاثاء الثقافي مختلف، حين يُعلن عن أسماء الهيئة الاستشارية في كل سنة، ويعلن عن شكل الترتيب المؤسسي للمنتدى عبر مجلس إدارة بأسماء معلنة، ثم يتم إعلان البيان المالي للمنتدى، فحتما نحن بصدد الحديث عن مؤسسة ثقافية عامة في صورة صالون أهلي خاص، وذلك في زعمي هو سر استمرار المنتدى وتطوره على مر عقدين من الزمان. واقترح في حديثه المبادرة إلى تحويله رسميا إلى مؤسسة ثقافية عامة، خاصة وأن وزارة الثقافة اليوم قد أعدت مراسيم قانونية تسمح بذلك. وبين أن المنتدى حرص على أن يقدم وجبات معرفية متنوعة، وتلك خصيصة تحسب له، إذ لم يحصر نفسه في إطار ضَيِّق من إطارات المعرفة، بل اهتم أن يكون حاضرا ضمن مختلف اهتمامات المجتمع، وبنظرة خاطفة للوثيقة الإحصائية للمنتدى نجد أن مواضيع الفكر والثقافة قد سُلط الضوء عليها من خلال تسع ندوات، في حين حظيت السياسة وقضايا المجتمع بأربع محاضرات، وشكلت الندوات العلمية المتخصصة في العلوم البحتة قرابة ثلاث ندوات، وتساوى موضوع الأدب والشعر وموضوع الاقتصاد ليحظى كل منها بثلاث ندوات، فيما توزعت بقية ندوات الموسم في موضوعات عامة متفرقة؛ على أن التنوع لم يكن هو المهم في الأمر وحسب، بل النوعية في المحتوى أيضا، التي يمكن قياسها من نظرة خاطفة لعناوين الندوات المتنوعة.

وعقب عضو المحلس البلدي بالقطيف الاستاذ عدنان السادة مشيدا بدور المنتدى وانجازاته، واصفا إياه بالصرح الثقافي السامق الذي خدم المنطقة والثقافة فيها في مختلف المجالات وعمل على أنسنة المعرفة وإثراء الحوار في المجتمع. وتحدث الدكتور احمد المطرودي مشيدا بطريقة المنتدى في مراجعة أعماله وبرامجه من قبل مثقف مختص من خارج دائرة عمل المنتدى، وكذلك بحفل تكريم المفكر البليهي الذي حظي بتفاعل إيجابي على الساحة الثقافية وأثنى على فريق عمل المنتدى وآلية العمل بين الأعضاء وكذلك طريقة التوثيق التي تضمن للمشارك حقوقه، ومؤكدا على أهمية التصدي لردم الهوة الطائفية وإبراز جوانب التسامح في المجتمع المحلي.

وعبرت الأستاذة فريدة فارسي عن سعادتها بالتعرف على أنشطة المنتدى قبل ثلاث سنوات، قائلة بان المنتدى تحول إلى قيمة ثقافية جميلة كمؤسسة محترمة على المستوى الوطني مطالبة بدعمه من قبل وزارة الثقافة عبر نشر اعماله وفعالياته كي تعم في مختلف المناطق، حيث أن أعماله تتميز بالتنوع، مشيرة إلى ضرورة الاهتمام بفئة الشباب والتواصل معهم بالأساليب التي تناسبهم، ومقترحة نسخ هذه التجربة في مختلف مناطق المملكة. كما تبنى الاستاذ عبد الرحمن الخلوفي نائب رئيس جامعة الأصالة بتوسيع العمل المشترك بين الجامعة والمنتدى، مشيدا بتجربة العمل التي تمت بين المنتدى والجامعة خلال الموسم المنصرم. وقال عضو الهيئة الاستشارية السابق للمنتدى الأستاذ محمد الخلفان ان المنتدى اخلص لعموم المثقفين واستحضر جهودهم وأعمالهم بصورة ناجحة ومهمة وغير مسبوقة من قبل مؤسسات ثقافية أخرى.

وعلق المشرف على المنتدى الاستاذ جعفر الشايب على مداخلات المشاركين وأسئلتهم بالثناء على الدور التفاعلي للمثقفين واسهاماتهم الايجابية وتفاعلهم مع المنتدى، مشيدا بالتفاعل الكبير بين أعضاء المنتدى وسائر المثقفين والذي حقق تميزا ملحوظا من خلال التشاور وتبادل الآراء وخاصة مع أعضاء الهيئة الاستشارية. وأكد على الأهداف العليا التي يسعى المنتدى لتحقيقها من خلال الحوار وتجاوز حالات الانغلاق والتقوقع والانفتاح على المكونات الثقافية في الوطن. وأشار عضو المنتدى الأستاذ محمد الشافعي إلى تجربة المنتدى في التعاون مع المؤسسات الأهلية والأكاديمية وتعزيز الشراكات مع مختلف الجهات وإلى الاستفادة من التغذية الراجعة والانفتاح على الخطاب المعتدل. وأوضح عضو المنتدى الأستاذ وليد الهاشم أن المنتدى يعتبر مدرسة في طريقة عمله المتكامل والدؤوب باعتباره ناقلا جيدا للثقافة للجميع وتركيزه على الكيف لا الكم.

وفي نهاية اللقاء، تم تكريم الداعمين للمنتدى والجهات الإعلامية على دورهم في دعم أنشطة المنتدى وجهودهم الإعلامية الشاملة حول برامج المنتدى أو مساهمتهم بالتوعية خلال أزمة جائحة كورونا.

التغطية الإعلامية

 

المحاضرة الكاملة على اليوتيوب:

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد