ناقد سينمائي: السعوديون لم ينقطعوا عن الفنون السينمائية

226

أكد الناقد السينمائي الدكتور محمد البشير في محاضرته التي القاها مساء أمس الثلاثاء بمنتدى الثلاثاء الثقافي عن استمرار اهتمام السعوديين بالسينما صناعة ومشاهدة منذ أن بدأت عروضها في الخمسينات الميلادية لحد الآن على الرغم من منع العرض في دور السينما في المملكة لعقود عديدة.

واستعرض في الندوة التي ادارها الاستاذ عاطف الغانم وحضرها العشرات من المهتمين في مجال السينما، استعرض مسيرة السينما السعودية منذ بدايتها في الخمسينات الميلادية بالأفلام التوعوية في مجال الصحة التي عملتها شركة أرامكو بتوجيه من الملك عبد العزيز، وتلتها عروض جدارية لأفلام الكاوبوي التي كانت عرض في صالات مفتوحة، ثم الأعمال الوثائقية المصورة.

وتناول البشير في محاضرته عرضا للأعمال السينمائية التي أنتجها السعوديون فترة منع دور العرض السينائية وفازت بجوائز في مهرجانات دولية، وكذلك الاهتمام الكبير لدى المشاهد السعودي بحضور العروض السينمائية المختلفة، معتبرا أن نجاح الاعمال السينمائية يرتكز على مدى قربها من القضايا المحلية وجذبها للمشاهد وتقاس من خلال شباك التذاكر.

وانتقد اهتمام بعض السينمائيين بالكثرة في الإنتاج على حساب الجودة، مشيرا إلى أن السينمائيين لم يستفيدوا من الرواية والادب المحلي، وأننا وصلنا لمرحلة جديدة هي سينما الشباب بسبب دعم هيئة الأفلام ومهرجان البحر الاحمر وغيرها من المبادرات الداعمة لصناعة السينما.

وأنهى حديثه بالتأكيد على أن السينما السعودية يمكن أن تدخل المنافسة عالميا فهناك إمكانيات فنية جيدة وتجارب تعاون مشتركة، ولكنها تحتاج لفترة زمنية واستراتيجية واضحة.

وشاركت في الندوة التشكيلية صديقة المهدي التي عرضت أعمالها الفنية في المنتدى، متحدثة عن تجربتها الفنية ومسيرتها في الدمج بين الكتابة والفن.

وتحدث الكاتب محمد زين الدين عن تجربته في إصداره الأول “كنت لي كل شيئ” مستعرضا مسيرته الكتابية.

كما كرم المنتدى الحرفي علي آل شطي المتخصص في صناعة السفن الخشبية، حيث تناول تجربته في تجاوز الإعاقة المهنية في يده وتحويل حبه للسفن لحرفة متميزة.

وتم عرض فيلم قصير من عمل المخرج علي المشيقري، كما تحدث في نهاية الندوة عضو الشرف الاستاذ عبد الغفور الدبيسي معبرا عن امتنانه للدور الذي يقوم به المنتدى ومعلقا على ما ورد في الندوة من ثراء معرفي في المجال ومؤكدا على أهمية استمرار التعاون بين المنتدى وجمعية تاروت الخيرية التي ينتسب لعضوية مجلس إدارتها.

 

التغطية الإعلامية

لمشاهدة كافة الصور اضغط هنا

 

لمشاهدة المحاضرة كاملة على اليوتيوب:

 

كلمة الفنانة صديقة المهدي:

 

كلمة الكاتب محمد آل ربح:

 

كلمة المكرم الأستاذ علي آل شطي:

 

كلمة ضيف الشرف الأستاذ عبد الغفور الدبيسي:

 

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد