القطيف تستعرض مبادرات شبابها ودورهم في تنمية المجتمع

3٬173

تناولت ندوة المبادرات الشبابية لتنمية المجتمع التي عقدت أمس الأول تحت عنوان «دور الشباب في تنمية المجتمع» التي أدارها المهندس محمد الخباز وشارك فيها الكاتب محمد البقمي والتربوي ميثم خليف أهمية الحوار والإبداع والانفتاح في الوسط الشبابي ووضع الشباب بشكل عام ودورهم في المجتمع. وأشار التربوي خليف إلى أهمية الحوار والإبداع والانفتاح في الوسط الشبابي الذي يعتبره مفتاح التقدم والمشاركة الايجابية الفعالة. لافتا إلى ان الشباب لديهم طاقة متجددة وتعيش حالة القلق المعرفي والرغبة في المغامرة واقتحام فضاءات جديدة، وهذا ما يقود إلى ضرورة القيام بمبادرات تتناسب مع هذه الحاجات المتجددة.
واستعرض فكرة تشكيل «لجنة المحبة» التي بادرت إليها مجموعة من الشباب لمواجهة حالات الانحراف الأخلاقي واتجاهات العنف والجريمة في المجتمع، حيث تمكن هؤلاء الشباب من القيام بزيارات متواصلة إلى مواقع ومراكز تجمعات الشباب ولقاءات مع مجالس الأحياء وتواصل مع القيادات والفاعليات الاجتماعية وبعض المؤسسات الرسمية، ووضع برامج عملية بديلة للشباب المستهدفين تساهم في استيعابهم ضمن فعاليات ايجابية ومعالجة حالات الإحباط لديهم، وشرح تجربة شبابية أخرى باسم «أولاد وبنات القطيف» امتدادا لمثيلاتها في المنطقة الشرقية وتهدف إلى تنمية الشعور بالهوية الوطنية ونشر ثقافة العمل والإنتاج وربط الشباب بتراث وتاريخ منطقتهم. وتحدث الكاتب البقمي بايجابية وتفاؤل عن وضع الشباب بشكل عام، حيث يرى ان هناك تجاوبا وقبولا للمبادرات الشبابية، يساندها دعم متواصل من الجهات الرسمية خصوصا إمارة المنطقة الشرقية التي تساهم بذلك عبر صور مختلفة. وأكد البقمي على حاجة الشباب إلى أطر اجتماعية مناسبة تساهم في الانفتاح والتواصل والاندماج بين فئات المجتمع المتعددة لمواجهة حالات الانغلاق والعزلة التي تؤدي إلى التشدد والتطرف والعنف. مستعرضا تجارب مبادرات شبابية عديدة في المنطقة تقوم على أساس التواصل والتعاون مع مختلف المؤسسات الاجتماعية والرسمية والمساهمة في أنشطتها وخدماتها المختلفة. وأشار الى أربعة مجالات ترتكز عليها هذه المبادرات تحت عناوين مختلفة : «أحضان» وتعنى بمجالات التكافل الاجتماعي للمحتاجين ككبار السن، و «أفكار» التي تعنى باحتضان المثقفين والمبدعين من الشباب وتأهيلهم عبر توفير مكان وبيئة عمل مناسبين لهم، «أصدقاء» وتهدف إلى تعميق العلاقات الاجتماعية والتواصل بين فئات المجتمع، «أماكن» وتهتم هذه اللجنة بالحفاظ على الأماكن العامة كالمتنزهات وحماية البيئة.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق أقرأ المزيد